عاجل : بالصور.. الداخلية تضبط مقبرة آثرية كاملة أسفل منزل مواطن بأسوان قبل تهريبها  «»   “أموك”: حققنا أرباح 1.1 مليار جنيه بزيادة 153% عن العام الماضي  «»   سفير مصر بإيطاليا: القيادة السياسية ملتزمة باستمرار التعاون فى قضية ريجينى  «»   «الهيئة الاقتصادية لقناة السويس» تكشف آخر تطورات الشراكة مع شركة موانئ دبي العالمية  «»   ننشر تقرير حول جهود وزارة البيئة لمواجهة نوبات تلوث الهواء الحادة  «»   “طيران الاتحاد” تلغى سفر راكب قام بإطلاق إنذار الحريق بمطار القاهرة  «»   الأهلي يطلب تأمينا كاملا وسيارة إسعاف للبعثة فى تونس  «»   سفير مصر بتونس: أخطرت الأهلي بعدم استقرار الأحوال الجوية قبل مواجهة الترجى  «»   بعثة الأهلي تتناول الإفطار فى رادس.. ومحاضرة بالفيديو قبل المران الأخير  «»   على غرار مدبولى وروقة وجمعة .. 5 لاعبين على باب النجومية فى الزمالك  «»  

خطيب الجامع الأزهر: الأزهر حامل لواء الوسطية والمعبر عن ضمير الأمة .. ولا يتقاعس عن أداء رسالته

ألقى خطبة الجمعة، اليوم، بالجامع الأزهر الشيخ محمد زكى، الأمين العام للجنة الدعوة الإسلامية، الذي أكد أن الله فضَّل الأشهر الحرم علي سائر شهور العام، وخصها بالمزيد من الإجلال والإكرام كما جعل فيها العقاب شديدًا، موجهًا رسالة لمن يفجر نفسه ويُخيَّل إليه أنه شهيد وأنه يدخل الجنة من أوسع أبوابها، فيقتل نفسه ويقتل الآخرين، بأنه مغيب ومضحوك عليه، مبينًا أنهم قد تتلمذوا على يد شياطين الإنس والجن ولم يتتلمذوا على يد علماء أو كتب التراث، فلو تتلمذوا عليها ما فعلوا ذلك بل لقاموا بما أمر به رسول الله-صلى الله عليه وسلم: “إِنَّ اللهَ سَيَفْتَحُ عَلَيْكُمْ بَعْدِى مِصْرَ، فَاسْتَوْصُوا بِقِبْطِهَا خَيْرًا فَإِنَّ لَكُمْ مِنْهُمْ صِهْرًا وَذِمَّة”.

وأضاف خطيب الجامع الأزهر أن مَن يعلم هدي النبي -صلى الله عليه وسلم- ووصيته كان عليه أن يدافع عنهم وأن ندفع عنهم الأذى والسوء والعدوان وأن يموت دونهم حتى لا يكون مضيعًا للأمانة وخائنًا لرسول الله.

وأوضح فضيلته أنه يجب علينا أن نأخذ من الأحداث الأخيرة عظة وعبرة، لا أن يتهم بعضنا بعضًا، مشيرًا إلى أنه يجب علينا أن نتكاتف لنواجه الغلو والتطرف بسلاح الفكر المستنير، مبينًا أن الله بشر هؤلاء المغيبون الذين يعتدون على من أوصانا الله بهم خيرًا بقوله تعالي: ﴿قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالاً، الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً، أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآَيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْناً).

واستنكر خطيب الجامع الأزهر أن يكون الأزهر هو مصدر شر لمصر حتى يُصبَّ عليه الاتهام صبًّا، متسائلًا كيف يكون الأزهر مصدر خير للدنيا كلها من خلال علمائه الربانيين ثم يكون مصدر شر لمصر؟! مؤكدًا أن الأزهر هو حامل لواء الوسطية والمعبر عن ضمير الأمة، ولا يتقاعس عن أداء دوره ورسالته، بل يعمل ليًل نهار وبكل إمكاناته المتواضعة لرفعة الأمة وخدمة الدين.

وفي نهاية خطبته طالب خطيب الجامع الأزهر الجميع أن يضع يده في أيدي الأزهر لينهض برسالته وليقوم بأمر دعوته العالمية؛ لنحفظ مصرنا المباركة ونحقق أمنها الذي وعد به رسول الله -صلى الله عليه وسلم- المصريون حيث قال: “وما كادهم أحد إلا كفاهم الله مؤنته “.

وعقب انتهاء خطبة الجمعة قام رواق الترجمة بالجامع الأزهر بترجمة الخطبة إلى اللغة الإنجليزية لغير الناطقين بالعربية.






اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + 8 =


التخطي إلى شريط الأدوات