عاجل : الرئيس السيسي يصدق على قوانين منح علاوات دورية واستثنائية للعاملين بالدولة  «»   مهلة للمتعثرين في سداد اقساط مشروع إسكان النقابات المهنية بالقطامية  «»   المصرية للاتصالات تقترض 13 مليار جنيه من البنوك  «»   مصلحى يرفع اسعار السكر والزيت التموينى وقصر الزياده فى الدعم حتى الفرد الرابع  «»   المهندس طارق الملا وزير البترول وأسامة شحاته عقب الإفطار السنوي وإحدى الزميلات تحاول سؤال الوزير  «»   وزير النقل الموريتانى يتهم تيار الإخوان المسلمين بالخداع والكذب  «»   كيم كارداشيان تستأجر أمًا بديلة للحمل في طفلها الثالث  «»   ماكرون يعلن حكومته الجديدة وامرأة وزيرة للقوات المسلحة  «»   حبس لواء شرطة سابق والبحث عن ابنه لاتهامهما بدهس ضابط  «»   رفع إشغالات الشوارع فى احياء “الزاوية وشبرا وحدائق القبة والشرابية”  «»  

شماريخ – الملا من الاسكندريه لسوهاج – اسامه شحاته

علي مدار أسبوعين يقوم المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية بزيارة لعدد من المشروعات بشركات القطاع بالإسكندرية منها اموك والتي أضافت قوة للبورصة بعد طرح اسمها وأعطاها الكيميائي عمرو مصطفي رئيس الشركة قوة من خلال المشروعات التي يتم تنفيذها ثم أعطي الوزير إشارة التشغيل التجريبي للتوسعات التي تمت بمعمل ميدور بالإسكندرية وزيادة طاقته الإنتاجية لـ 15% لتصبح الكمية المكررة من المنتجات البترولية تبلغ 115 ألف برميل بدلاً من 100 ألف برميل. وأشاد بالدكتور محمد عبدالعزيز رئيس ميدور والعاملين للانتهاء من تنفيذ هذه المرحلة ومن خلال شركتي إنبي وبتروجت المنفذتين للمشروع. ثم تفقد عدداً من المشروعات بشركات أخري. ثم قام الوزير بزيارة لمحافظة سوهاج حيث تفقد تركيب 4 كور لتخزين البوتاجاز تستوعب 6400 طن بوتاجاز لتخدم محافظات سوهاج والأقصر وقنا وأسوان وأشاد بالمهندس عادل الشويخ رئيس بتروجاز وحسين فتحي رئيس بوتاجاسكو. ثم توجه الوزير لمحافظة أسيوط حيث تفقد معمل تكرير أسيوط والتوسعات الجديدة التي ستساهم في زيادة إنتاج السولار وغيره من المنتجات البترولية لخدمة محافظات الصعيد. هذه الزيارات قد يعتقد البعض أنها بسبب قرب التعديلات الوزارية.. وهذه ليست حقيقة بل لأن الرجل من الأسماء التي تتمتع بثقة القيادة السياسية ورئيس الوزراء نظراً لما حققه القطاع من نتائج مبهرة منها جذب مليارات الدولارات والتوسع في الاكتشافات ودخول 600 مليون قدم مكعب غاز يومياً ساهم في توفير كميات من الغاز للاستهلاك المحلي وقرب دخول حقل ظهر بمليار قدم وشمال الاسكندرية بمليار لنحقق الاكتفاء الذاتي من الغاز ونودع الاستيراد ونوفر 250 مليون جنيه شهرياً. هذا بالإضافة للحركة الأخيرة بين قيادات الشركات والدفع بالشباب. عموماً نطلب من الوزراء التحرك لمتابعة المشروعات بدلاً من المكاتب المكيفة وليكن البترول المثل. وعموماً مبروك للقطاع الملا وزيراً لفترة جديدة لاستكمال المسيرة التي رسمها للنهوض بالوزارة.
** نقط فوق الحروف
المهندس محمد شعبان رئيس شركة مصر للبترول كرم المهندس محمد هنو مدير عام إسكندرية لخروجه للتقاعد وقدم الحفل الشاعر محمد مجدي.
صراع المناصب لا ينتهي.. ربما يضيع المنصب وتبقي الذكري.
وصول منتخبنا للنهائي مكسب والخسارة سببها الإرهاق.
المقال السابق قلت إن هناك حركة بقطاع البترول وبالفعل أصدر الوزير حركة كبري






التخطي إلى شريط الأدوات