المحروسه حفظها الله. .لأن بها خير أجناد الأرض الشهيد المنسى. .أكبر دليل

img


بقلم / اسامه شحاته


لايختلف اثنان أن مصر محروسه ومحفوظه من عند الله وأنها بلد الأزهر التى منه يخرج الإسلام الوسطى وغالبا ما تكشف تحريفات المستشرقين للقرآن من خلال ازهرنا. لذلك اختارها الله وجعل أبنائها خير أجناد الأرض.
اتو بالإرهاب من أنحاء العالم شاهدناه خلال سنه الارهابيين الآلاف من الارهابيين اتو لسيناء وقال البتاحى يوم أن يعود مرسى تقف العمليات بسيناء هذا أكبر دليل على جمعهم للإرهابيين ويوم اختطاف الجنود قال المعزول الأهم سلامه الخاطفين والمخطوفين. واصبحنا نكافح الإرهاب بالوكالة نيابة عن العالم كما قال الرئيس السيسى أعود لخير أجناد الأرض والأمثلة لاحصر لها ولكنى أتذكر الشهيد أحمد المنسى الذى تم تصنيفه بعد استشهاده بأنه من أقوى 100 قائد كتيبة صاعقة على مستوى العالم
 هذا المقاتل رفض اسعا فه فور إصابته حتى لايترك رجاله وأرضه بدون قائد. هذا المقاتل من أبناء المحروسه وخير أجناد الأرض ولد فى مدينه منيا البصل بمحافظة الشرقية عام 1977 والتحق بالكلية الحربيه وتخرج ضمن الدفعة (92)حربيه ضابطا بوحدات الصاعقة وتنقل بين وحداتها المختلفه حتى التحق بالقوات الخاصه الاستكشافية وحصل على دوره بالولايات المتحدة الأمريكية فى 2006 وحصل على ماجستير العلوم العسكريه دوره أركان 2013 وعين ملحق إدارى بالملحقيه العسكريه بدولة باكستان عاد ليتولى كتيبة 103 صاعقة خلفا للشهيد رامى حسين الذى لاقى ربه مستشهدا فى أكتوبر 2016
 المنسى قام بأحباط 125 عمليه إرهابية فى سيناء وحافظ على حياه 600 جندى خلال 4 شهور بل خطف حباره من قلب غزه فى ال9 دقائق الذي خلع فيها الحزام الناسف من يوم قتله للجنود. البطل ده كان قائد المجموعة الذى دخلت جبل الحلال قبل تطهير ب14 يوما وقام برصد تحركات واتصالات الجماعات المسلحه. بل يحسب له أنه قبض على شبكه تجسس كان لها أكثر من 3سنوات تعمل فى سيناء وكرمه وزير الدفاع. الأغرب انه سبب الرعب الارهابيين والدواعش وحماس واصابهم بالتبول الاارادى
بل رصدوا مليون دولار لمن يقتله. هذا القائد يوم استهاد زميله رامى حسين وضع خطه لأكبر إنزال برى بسيناء منذ حرب أكتوبر وشملت العمليه تصفية 389 ارهابى والقبض على 120. بل كلف بالقبض على 7 تفكرين شديدى الخطورة وأصيب بطلقة فى زراعه بعد أن قام بتصفية 5 ورفض استكمال علاجه وكسر التعليمات حتى يرجل مع زملاؤه وكان كل جنوده يحبونه لأنه ظل يشاركهم المداهمات والكمائن وكان شديد الحرص على حياه جنوده هذا البطل جعل أكثر من 8 إنفاق عباره عن كمائن لاصتياد التكفرين ومازال دوره ساريا حتى بعد وفاته منه المعلن والغير معلن. والأهم أن وصيته بعد استشهاده أن يدفن بالافرول العسكرى لذلك ستظل مصر محروسه بأبنائها من خير أجناد الأرض وسننتصر على الإرهاب لتؤكد للعالم أن المحروسه مقبرة الغذاء وتحيا مصر.

الكاتب رامـــــي أحمــــــد

رامـــــي أحمــــــد

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com