الملا يترأس الجمعية العامة لشركة قارون للبترول لإعتماد نتائج أعمالها للعام المالى 2017/2018

img

كتب/اسامه شحاته

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية على أهمية برامج العمل الحالية التي تنفذها الشركات العاملة بمنطقة الصحراء الغربية والتي تقوم على التوسع فى استخدام التكنولوجيات الجديدة بهدف زيادة كفاءة أنشطة الإنتاج وتخفيض الانفاق من خلال تطبيق أساليب جديدة لخفض تكلفة الإنتاج والاستغلال الأمثل للموارد مشيراً إلى أهمية الاستمرار في تكثيف الدراسات الفنية لتقييم الفرص المتاحة بالمنطقة وفرص زيادة الإحتياطيات والإنتاج من الثروة البترولية .
جاء ذلك خلال رئاسته للجمعية العامة لشركة قارون للبترول لإعتماد نتائج أعمالها للعام المالى 2017/2018 بحضور المهندس محمد سعفان وكيل أول وزارة البترول والجيولوجى أشرف فرج وكيل الوزارة للإتفاقيات والإستكشاف و المهندس عابد عزالرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول .
وأشار الملا إلى أهمية الإستمرار في دعم الكوادر البشرية وصقل مهاراتهم فى معظم مجالات وأنشطة صناعة البترول والغاز  من خلال الرؤية التي يتبناها مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول ، وتنظيم برامج القيادة والإدارة والاهتمام برفع مستوى العمالة الموجودة حالياً من خلال برامج تدريب قصيرة وطويلة الأجل لخدمة احتياجات الصناعة البترولية التي تشهد تطوراً مستمراً  ، كما أكد الوزير على الاهتمام بالأمان الصناعى والسلامة والصحة المهنية وحماية البيئة في جميع الأنشطة البترولية والذى يأتي على رأس أولويات واهتمام الوزارة للحفاظ على العنصر البشرى والأصول الإنتاجية.
وأشار المهندس أشرف عبد الجواد رئيس شركة قارون للبترول إلى ارتفاع إجمالي الانفاق الاستثمارى ليبلغ نحو 206 ملايين دولار خلال العام وانه تم حفر 25 بئراً جديدة والتي أسهمت في تحقيق زيادة قدرها 4900 برميل زيت في الإنتاج اليومى من حقول قارون بنهاية يونيه 2018 ،  موضحاً ان اجمالى الإنتاج السنوى بلغ على مدار العام نحو 12 مليون برميل زيت بمتوسط حوالى 33 ألف برميل زيت يومياً، كما تم إضافة نحو 13 مليون برميل  للإحتياطى المؤكد من الزيت الخام بزيادة نسبتها 7% عما تم انتاجه على مدار العام.
وأضاف ان مواكبة التكنولوجيات الجديدة فى مجالات الحفر والإنتاج ساهم في ترشيد وتخفيض التكاليف في حقول قارون موضحاً أنه تم  تطبيق  تكنولوجيا جديدة لحفر الآبار في منطقة بنى سويف غرب النيل مما أدى الى تخفيض  التكاليف الى جانب نجاحها في استخدام التكنولوجيات الحديثة التي ساهمت في ترشيد الانفاق بشكل ملموس على وسائل الرفع الاصطناعى في الآبار والمواد الكيماوية المستخدمة في معالجة الزيت وفى مجال تبطين المواسير .?

الكاتب رامـــــي أحمــــــد

رامـــــي أحمــــــد

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com