وزير الداخلية يؤكد التعامل بقوة وحزم مع كل من يرفع السلاح فى وجه الشعب

img

شدد اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، على التعامل بكل حسم مع الجريمة بكل أشكالها واتخاذ إجراءات رادعة ضد العناصر الإجرامية الخطرة، والتعامل الفورى والمباشر مع أية ظاهرة إجرامية تمس أمن المواطنين.

وأكد الوزير أن مكافحة الجريمة بكل صورها، لاسيما الجرائم التى تروع المجتمع وأمن المواطنين، أمر لا يقل أهمية عن مكافحة الإرهاب، وبما يتطلب اعتماد إستراتيجية أمنية شاملة لمواجهة الجرائم الجنائية تعتمد على الأسس ذاتها التى يتم من خلالها مواجهة الجرائم الإرهابية، فكلاهما يستهدف أمن الوطن، مؤكداً أن كل من يرفع السلاح فى مواجهة الشعب المصرى سواء فى الجرائم الجنائية أو الإرهابية سيواجه بكل قوة وحزم.

جاء ذلك خلال اجتماع وزير الداخلية مع مساعدى الوزير أعضاء المجلس الأعلى للشرطة، وعدد من القيادات الأمنية، فى إطار متابعة تنفيد السياسات الأمنية وتقييم أداء الأجهزة الأمنية، واستعراض إستراتيجية عملها خلال المرحلة المقبلة.

وكشف الوزير خلال الاجتماع، أن الأجهزة الأمنية استطاعت خلال الفترة الماضية، إجهاض العديد من المخططات العدائية وحالت دون تنفيذها، موضحاً أن مخططات الجماعات الإرهابية لاستهداف الدولة المصرية لا تتوقف من خلال استخدام عناصر مأجورة وممولة، وأن الأجهزة الأمنية تعى جيداً هذا الأمر، وتتعامل معه بدرجة عالية من الجاهزية والاستعداد.

الكاتب ايهاب كمال

ايهاب كمال

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com