الرئيس ماذا..يفعل بين إعلام ضائع..ومشاكل متراكمة.. كل الرؤساء. .استخدمو المسكنات. .وفى الوقت الحالى الجراحة أو الموت.

img

هذه حكايه المحروسه..ياشعب 
بقلم/ اسامه شحاته

 هذه العناوين
 تؤكد قدر الرئيس الذى لم يحلم يومآ ان يكون رئيسآ لمصر إلا أن الأحداث وبالطبع أرادة الله هى من أتت به رئيسآ هل كان أحد يحلم أن يقوم الشعب على الرئيس مبارك
 كلا والف كلا ولكن كلنا نعلم ما مرت به البلاد بعد ثوره يناير وماذا حدث لمصر ولولا حكمه المشير طنطاوى أطال الله عمره ومتعة بالصحه لضاعت المحروسه ولكن لأن الله حفظها تولى المجلس العسكرى تسير شئون البلاد ونجح المشير رغم الفوضى فى قيام الاجهزه بتسجيل وتصوير كل كبيره وصغيرة
 وأعود للرئيس السيسى وأقول كل من خرج فى مظاهرات ضد الإخوان يشعر بما كان يشعر به الرئيس السيسى أنك ستفارق الحياه فى أى لحظه وهنا أتذكر يوم أن كنا فى الاتحادية
 وانا خارج من المنزل كنت أقول لأبنائي فى سرى استودعكم الله لأني كنت أعلم انى قد لا أعود مره ثانيه ويوم أن أطلق
الخونه رصاصهم علينا وكان الزميل الحسينى أبو ضيف يوثق الأحداث بكاميرا وعدسه ذوم وقلت له أخفى الكاميرا الأنظار متجه إليك ورصاصهم الغادر لن يرحمك وجاء رصاصهم ليستشهد الحسينى هذا المشهد كان يعيشه الرئيس السيسى لو فشلت ثوره يونيه لاعدم الرئيس ورفاقه ولكن لأن الله الحافظ خرجت الملايين من الشعب تسترد الدوله من يد من قتل وهنا تم الاتفاق بين الرئيس السيسى والشعب وقال لهم هتعبكم معى لذلك لابد من الوفاء بالوعد معه لانقول الأسعار ولانستمع
 إلى الإشعاعات..هناك ضيق نعم. هناك حاله من عدم الرضا نعم حكومه رحلت عنا وكانت سلبياتها أكثر من ايجابياتها نعم مشاكل لاحصر لها
 الأسعار كل سوبر ماركت يحددها حسب هواه نعم ضرب الصناع بقرار وزير التموين بكتابة الأسعار على المنتجات نعم أين اجهزه التموين العاجزه مجرد سؤال. ورغم كل ذلك
 لابد من الرجوع لقول الحبيب عليه الصلاة والسلام من بات آمننا فى سربه عندة قوت يومه كأنه ملك الدنيا بحازافيرها فهذا كلام الحبيب والحمد لله كلنا عندنا قوت يومنا ونعيش فى أمان وماذا لوحدث لك لاقدر الله ماحدث فى سوريا أو العراق اوليبيا اواليمن لذلك اقول لاعلامنا ابتعد عن الطريق ولم تنجح فى الدخول للمشاهد أو القارئ إعلام رفض بعض من أتى بهم لتولى المسؤليه بترك زملاء كفاحو ضد الإخوان ليتم إلغاء مقالتهم وهل
 هؤلاء أدوا الرساله لو أن مخططى البرامج صور حى الاسمارات والمشروعات قبل وبعد ولو انهم عاونوا الرئيس وتحدثوا عن قرارات لم تكن تتحقق يوما أصبحت واقعآ الملايين من المصابين بفيرس سى تم علاجهم أعتقد أنه لولا الرئيس السيسى واصراره على علاج شعبه لظللنا الدوله الأولى أو الثانيه على مستوى العالم يحملون الفيرس. والمصريين الذين هم إحياء فى الواقعبين بطني الجبل  ينتظرون الموت لأنهم يقطنون بباطن جبل الدويقة ومنشية ناصر بل أن الرئيس رفض أن تسلم الشقق فارغة لأنه يعلم عيشهم ومايملكونه لفرشهم (هلاهيل) والتأمين على العماله الحره بشهادة أمان ومشروعات طرق وكبارى لم تشهدها المحروسة منذ عشرين عامآ ومشروعات سمكية ومشروعات اسكان ومشروعات عديده تتم بين عشية وضحاها هذه المحروسه الجميله التى لايمكننا فرقها ماذا لو أن الرؤساء السابقين رفعوا أسعار منتجات نستوردها واشياء أخرى بمبالغ زهيدة وكان بالتالى سيتم رفع المرتبات كنا اليوم لانعيش الغضب الذى يحيط الكثيرين وبالتالى دفع الرئيس السيسى الفاتورة كامله قرارات لإعادة الحياة للدوله كان لابد منها ولم ينظر لتأثر شعبيته لان الجراحه أصبحت واجبه والا الموت الحتمى.. تقاوم المحروسة ويتحمل الشعب معه حتى نخرج من عنق الزجاجة والقادم أفضل
 لأن الرجل أخلص لهذه البلد ويحاول مسابقه الزمن حتى تصبح مصر نمرآ جديدآ..والأن أوشك حقل ظهر على توفير 2 مليار قدم مكعب غاز وحقل شمال الاسكندريه وحقل أتون ومقاسمه الانتاج فى منجم جبل السكرى ومشروعات لتكرير المازوت بأسيوط بتكلفه مليارو800مليون دولار وآخر لتحقيق قيمه مضافة للفوسفات وتصنيع الأسمدة بالوادي الجديد وهناك مشروعات عملاقه وعديده غائبة عن إعلام الفضائح والسلبيات وهناك حروبآ خارجيه أفسدها السيسى (صفقه الأمريكان) فماذا ننتظر والحرب الباردة من مكان الذي لايعرفه العالم الا من خلال انفجرات الإرهاب أما نحن فالاخرون فوضوا الإرهاب ليعيش فى سيناء وكما قال الرئيس نحن نحاربه بالنيابة عن العالم.. وهناك حمل تنوء به الجبال يتحمله الرئيس السيسى حاولوا أن تعلموا انه لويملك عصا سيدنا موسى مابخل عليكم بشئ ثقوا أنكم تناموا وانا اتسأل هل ينام ولذلك لاتلتفتو للأشاعات التى
يرددها البعض والخونة على الفيس بوك وحاول عزيز المواطن أن تفكر في الشئ قبل تشير لأنهم يقولون أن مليونآ شاهدو إشاعة بثها محنك لإثارة الناس. إعلموا أن بلدكم فى خطر وان الحرب الخفية في تزايد وان مسانده الرئيس أصبحت واجب علينا جميعا وفرض عين ولاتنساقوا وراء الا شعاعات ولا إعلام المغرضين وأعلام السلبيات وثقو فى رئيسكم الذى يشعر بكم ولكن ليس بيده حيلة وثقو أن المحروسه ستصبح دوله من دول النمور آجلا اواجلا وان معكم خالق المحروسه وحافظها ورئيس أخذ عهدا على نفسه واقسم أن يحافظ عليها ومعه قواتنا المسلحه وشرطتنا ومؤسساتنا ودعوات الصالحين وتحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر

الكاتب رامـــــي أحمــــــد

رامـــــي أحمــــــد

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com