الحكومه.. الجديدة والتحديات  12 وزيرا و14 محافظا خارج الخدمه

img

بقلم / اسامه شحاته
بدايه التغير سنه من سنن الحياه ومهما طال الوقت فلابد من التغير بالامس القريب كان الهندس شريف اسماعيل رئيسا للوزراء وأدى الرجل ماعليه وفى حدود الامكانيات المتاحة واليوم ومع بداية فتره رئاسيه ثانيه وقع اختيار الرئيس علي المهندس مصطفى مدبولى رئيسآ للوزراء وكان الرئيس قد اختبر الرجل خلال مرض المهندس شريف اسماعيل وقام هو بتسير الاعمال لحين عوده المهندس شريف اسماعيل ونجح الرجل خلال هذه الفتره ولذلك كان الرئيس مستقرا عليه، والان يبدأ رئيس الوزراء الجديد البحث عن المرشحين للوزارة الجديدة واعتقد انهم 12
 وزيرآ جديدآ سيتم اختيارهم خلال ساعات و14 محافظآ أيضآ سيرحلون
ولن ادور حول من هم الوزراء الذين سيرحلون عن وزاراتهم وكذلك المحافظين ولكن اقول ان الوزاره الجديدة هدفها اعاده البسمه للمواطن وحل مشكلات الموطنين وان تكون سباقه فى اتخاذ القرارات قبل حدوث الازمات واعتقد انها جاءت فى وقت افضل من الوزاره التى رحلت فهناك مشروعات عديده سوف نجنى ثمارها وتحدث توازننا فى الاسعار الامر الذى يعود بالمنفعه على المواطن ولانملك الا ان ننتظر حتى يرسل رئيس الوزراء المكلف الاسماء الجديدة ليوافق عليها مجلس النواب وبعدها يعلن رئيس الوزراء الاسماء ويعرفها الشارع ونتمنى للمهندس شريف اسماعيل وافرآ من الصحه

والحكومه الجديدة اسعاد المواطنين وتحقيق متطلباتهم وكل عام وانتم بخير والى القاء فى مقال قادم طالما فى العمر بقيه

الكاتب رامـــــي أحمــــــد

رامـــــي أحمــــــد

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com