حــرب الاقــذار.. والمنـاصـب

img

سب وقذف.. من تليفونات مجهوله 
بداية كنت اود ان اتحدث معكم حول مايدور فى الكواليس  الا اننى فؤجئت بقزم يتطاول بألفاظ امرأه فاجره  والفاظ ان دلت فانها تدل على الحقاره وبالطبع هناك من يقوم بشراء هؤلاء بطريقه او أخرى وما اسهل ان تشترى إناس مات ضميرهم وباعوه لمن يدفع لهم ولكن عندما نهاجم نعلم اننا على الطريق الصحيح وانا كلامنا حول شركات بعينها فرضت نفسها بطريقه
او اخرى كما يردد الناس سواء داخل الشركات التى تعانى او خارجها هذه واحده،
اما الاخطر عندما يتحول الانسان الذى كرمه الخالق لعبد لدى المخلوق بحثآ عن منصب او سلطان يحاول تقديم فروض الولاء بكل الاشكال والالوان حتى يصبح من اصحاب النعم، أى نعم وأى مناصب تساوى غضب الله، الم تعلم ونعلم ان كل لحم نبت من حرام فالنار اولى به،
 فماذنب اولادك وبيتك وهل أنسانا الكرسى رب العباد، وهل تعلم اننا ستدخل خلال ايام فى شهر كريم وفيه ابواب السموات مفتوحه ولو رفع العبد الصالح يده محتسبا فى العابثين بالناس وبمصالح الوطن فهل تعلم عقاب الله، وما ادراك ما العقاب والوانه واشكاله، فهل يساوى شئ فى الدنيا ان تصاب بمرض ما وتصبح محل شفقه الاخرين،
 لعلن الله الافاقين والمنافقين والباحثين عن السلطه الزائفه والذائله، اين كان الرئيس الاسبق حسنى مبارك والله لو عرضوا عليه المنصب وكان يعلم بماحدث له لرفض المنصب، وهل لو عاد الزمن بأخرين لرفضوا المناصب ولعن الله المناصب لوكانت سببا فيما نحن فيه الان وليثق صاحب المكانه ان المنافقون سيتساقطون اجلا ام عاجلا ومكانهم حدد الله فى الدرك الاسفل بجهنم اعاذنا الله منها
 وهنا تحضرنى قصه سيدنا معاويه ابن ابى سفيان عند ما كان حاكما ودخل عليه اعرابى وقال يا معاويه ما سميت معاويه الا لان امك عوت فسميت معاويه. وهنا اخرج ابن عم معاويه سيفه ليقتله فقال معاويه ادخل سيفك فى جرابه. اعطانا الله الملك ونمسك السنه الخلق، حقا اميره المؤمنيين طالما نحن نحكم نترك من يتكم لعلنا نتعلم الحكمه ونعالج قضايانا بالحكمه بدلا من كلام الاقذام

الكاتب رامـــــي أحمــــــد

رامـــــي أحمــــــد

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com