منظمة العفو الدولية: حرية الصحافة في تركيا “مكبلة بالقيود”

img

كتب ايهاب كمال

وجهت منظمة العفو الدولية انتقادات شديدة اللهجة للقيادة التركية بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة غدا الخميس.

ودعت المنظمة حكومة برلين لاتخاذ ما يستلزمه ذلك من إجراءات حيال تركيا.

وقالت جنين أولمانسيك، خبيرة المنظمة في شئون أوروبا وآسيا الوسطى لدى منظمة العفو الألمانية، اليوم الأربعاء، إن حرية الصحافة في تركيا “مكبلة في القيود تقريبا منذ نحو عامين”.

وأشارت أولمانسيك إلى أكثر من مئة صحفي تم اعتقالهم منذ إعلان حالة الطوارئ عقب محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو 2016 وإلى العديد من المنابر الإعلامية التي أغلقتها الحكومة التركية.

وقالت أولمانسيك إن “الحكومة التركية “تسيء استخدام الصلاحيات الواسعة التي تسمح بها حالة الطوارئ للتضييق على المجتمع المدني وإسكات الأصوات التركية الناقدة”.

وشددت أولمانسيك على ضرورة استمرار الحكومة الألمانية والمجتمع الدولي في الضغط على الحكومة التركية وإلزامها بـ “الالتزام بتعهداتها بشأن حماية حقوق الإنسان”.

وتسببت حالة الطوارئ التي أعلنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عقب الانقلاب في تقييد الحقوق الأساسية في تركيا حيث أمر أردوغان بإغلاق الكثير من المؤسسات الإعلامية.

وفقا لبيانات منظمة P25 غير الحكومية فإن هناك أكثر من 170 صحفيا في السجون التركية في حين تتحدث منظمة مراسلون بلا حدود عن 35 صحفيا.

ولكن المنظمة رجحت اعتقال العشرات من الصحفيين على خلفية عملهم كصحفيين وقالت إنه من الصعب إثبات ذلك لأن سلطات التحقيق كثيرا ما تترك المتهمين دون توضيح التهم الموجهة إليهم.

الكاتب ايهاب كمال

ايهاب كمال

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com