الشويحي يتهم “مني جاب الله” بتحريض أهالي الأسمرات لعدم دفع الإيجار

img

كتب ايهاب كمال

كشف النائب جمال الشويحى، عضو مجلس النواب عن دائرة الخليفة والمقطم، بمحافظة القاهرة، عن اسم النائبة التي تحدث عنها رئيس المجلس الدكتور علي عبد العال، وتورطها في تحريض الأهالي في حي الأسمرات لعدم دفع الإيجار للشقق السكنية، وهى النائبة منى جاب الله.
جاء ذلك في الجلسة العامة للبرلمان، حيث أكد الشويحى، أنه والنائب محمد ماهر حامد، هم أعضاء الدائرة، وكان الأولى للنائبة منى جاب الله قبل أن تلتقي بالأهالي بحي الأسمرات، وتتحدث معهم بشأن الإيجارات، أن تلتقي مع نواب الدائرة.
وعقب على حديثه رئيس المجلس الدكتور على عبد العال قائلا: “من الأفضل عدم ذكر الأسماء.. وأنا لدى كل المعلومات وما دار فى هذه الأزمة”.
كان رئيس مجلس النواب، قد قال فى بداية الجلسة، إن حي الأسمرات، من الأحياء التي تم تشييدها مؤخرا، وفق أحداث المعايير في البناء والتشييد، من أجل مستوى متميز للمواطنين، بعد أن تم نقل عدد كبير منهم من العشوائيات لشقق سكنية بمقابل إيجار رمزي، مؤكدا أنه بالرغم من التميز والنقل من العشوائيات والإيجار الرمزى، فهناك البعض من الأهالي لا يرغب في الارتقاء والحفاظ على هذه المكتسبات، ولم يلتزموا بدفع الإيجار، ويعملون على التحريض لزملائهم فى عدم الدفع .

وأهاب عبد العال بالمواطنين بعدم الانصياع إلى هؤلاء المحرضين، والذين سوف توقع عليهم أشد الجزاء عليهم، مشيرا إلى أنه للأسف وردت لها معلومات بأن أحد النواب هو الذى يشجع على ذلك، ويدفع الأهالى لذلك، وسوف أقوم باتخاذ الإجراءات القانونية تجاهه، متابعا أربأ بالسادة النواب الدخول فى مثل هذه المهاترات غير المأمونة العواقب.
وتابع عبد العال: “أحذر بأشد العبارات.. الاقتراب من هذا السلوك.. وأعلم أن هذا المجلس بكل أعضائه حريص كل الحرص على المصلحة الوطنية العليا، ولكن أن ينزلق عضو إلى هذه المهاترات، يجب على المجلس أن يتخذ أشد الجزاءات قبل هذا العضو”.
فيما نفت منى جاب الله، عضو مجلس النواب، قيامها بتحريض أهالي وقاطني حي الأسمرات، على عدم دفع الإيجار، مشيرة إلى أن مطالبها كانت في تحرير عقود للأهالي وتخفيض القيمة الإيجارية.
وأوضحت النائبة في تصريحات للمحررين البرلمانين، اليوم الإثنين، أنها بالفعل ذهبت إلى حي الأسمرات، وجلست مع الأهالي، بعد تظاهراتهم ولكن ذلك بعد مناشدة الأمن لها بالتدخل ومساعدتهم في فض هذه التظاهرات، خاصة أن معظم الأهالي الذين تم تسكينهم في حي الأسمرات من دائرتها الانتخابية. 

ولفتت جاب الله إلى أنه بالتوازى مع ذهابها للأهالى، تقدمت بطلبات رسمية للدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، في صيغة بيان عاجل موجه للحكومة، فى أن يتم تخفيض القيمة الإيجارية وتحرير عقود إيجارية لهم، ولم تطالب إطلاق أو تحرض الأهالى على عدم دفع الإيجار، مشيرة إلى أن المقيمين في حي الأسمرات من سكان منشية ناصر الذين انتخبوها، وهم من استنجدوا بها لتحقيق مطالبهم، موضحة أن القيادات الأمنية هي التي دعتها للتدخل لتهدئة المواطنين أثناء المظاهرات.
وعن إحالتها للتحقيق أمام البرلمان قالت النائبة منى جاب الله: أنا لم أتجاوز في أي شيء ومستعدة للتحقيق، لأنني لم أحرض أحدا على التظاهر أو التهرب من دفع الإيجار، ولكن ما طالبت به فقط هو تخفيض القيمة الإيجارية، وأكدت عضو مجلس النواب، أن هناك متأخرات على المواطنين بلغت 22 شهرًا، وهذا يشكل مبلغا كبيرا، لذا كان من بين المطالب تقسيط هذا المبلغ.

الكاتب ايهاب كمال

ايهاب كمال

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com