حالات انتحار “الحوت الأزرق” تصل الإسكندرية

كتب ايهاب كمال

حاولت فتاة تبلغ من العمر 15 عاما على الانتحار، داخل منزلها بمنطقة كرموز، غربي الإسكندرية، بتناول سم فئران، على خلفية ممارستها للعبة الحوت الأزرق -لعبة إلكترونية- التي تسببت في انتحار عدد من المراهقين حول العالم.

تلقى اللواء مصطفي النمر، مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من مأمور قسم كرموز، بوصول “ي ا د”، (15 عاما)، طالبة بالمرحلة الإعدادية، مقيمة بدائرة كرموز، لمستشفى الجمهورية العام، مصابة بحالة إعياء شديد بادعاء تناول مادة غير معلومة، وتم تحويلها لقسم السموم بالمستشفي الرئيسي الجامعي.

وبالانتقال والفحص، وسؤال والد المصابة “ا د ع”، (41 عاما)، نجار، قرر تناول نجلته مبيدا حشريا (سم فئران)، علي إثر حدوث مشادة كلامية بينها ووالدتها، بسبب تأخرها في العودة إلى المنزل، وضعف مستواها الدراسي، ولم يتهم أحدا بالتسبب في ذلك.

وأثناء الكشف على المصابة، تلاحظ للطبيبة المعالجة رئيس قسم السموم بالمستشفي الرئيسي الجامعي، وجود وشم عبارة عن حرف “P” علي الساق اليسري للمصابة المذكورة، وأفصحت المصابة لها، عقب إفاقتها- بأنها تمارس لعبة (الحوت الأزرق)، والتي تتضمن إحدى مراحلها رسم وشم بحرف “P” -رمز اللعبة- على الساق اليسرى وتناول مبيد حشري.

وبسؤال المصابة، أنكرت ما قررته الطبيبه المعالجة، وأيدت ما جاء بأقوال والدها، وتم إخطار النيابة، تم تكليف إدارة البحث الجنائي بالتحري حول الواقعة.

وتحرر محضر برقم إداري كرموز، وجاري إخطار النيابة.






Related News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + 5 =


التخطي إلى شريط الأدوات