أول دعوى قضائية لمعاقبة الأحزاب والموظفين المقاطعين لانتخابات الرئاسة

img
لم يمر على انتهاء الانتخابات الرئاسية، سوى ساعات قيليلة، حتى ظهرت أول دعوى

 

قضائية تطالب بحذف الأحزاب التي لم تشارك في العملية الانتخابية. وطالبت الدعوى التي أقامها محمود أبو الليل، الأمين العام المساعد لحزب “مصر 2000″، أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، بشطب أي حزب لم يشارك في العملية الانتخابية، أو أي انتخابات محلية أو تشريعية أو نقابية، وحرمان أي موظف لم يشارك فى العملية الانتخابية من تولية مناصب قيادية.
وذكرت الدعوى رقم 6144 لسنة 72 قضائية، أن الهيئة الوطنية للانتخابات، فتحت باب التصويت للانتخابات الرئاسية أيام الإثنين والثلاثاء والأربعاء الماضيين، إلا أن بعض الأحزاب لم تحث الناخبين على المشاركة بسبب غياب الدور الوطني الذي تأسست من أجله وفي مقدمته توعية المواطنين. ومن المقرر أن يتم الإعلان عن نتيجة الانتخابات الرئاسية 2018، الإثنين المقبل. ويبلغ عدد المواطنين ممن لهم حق التصويت بجميع أرجاء الجمهورية 59 مليونا و78 ألفًا و138 ناخبا يصوتون فى 13 ألفا و706 لجان فرعية تمثلها لجنة عامة، بإشراف 18 ألف قاض يعاونهم 110 آلاف موظف.

الكاتب رامـــــي أحمــــــد

رامـــــي أحمــــــد

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com