20 ألف طن زيادة فى استهلاك بنزين 95 خلال 3 شهور ..وزيادة منافذ توزيعه

img
اقتصاد 0 tarek

كتب: طارق سامح

 

تزايد استهلاك بنزين 95 خلال الربع الأول من العام المالى الحالى 2017 -2018 بنحو  20 ألف طن بنسبة تصل إلى 453% بالمقارنة مع الفترة نفسها خلال الربع المالى الماضى 2016 -2017، بالمقارنة مع انخفاض ملحوظ فى استهلاك بنزين 92.

وبلغ استهلاك البنزين 95 خلال الربع الأول من العام المالى الحالى 2017 -2018 نحو 25.4 ألف طن ، فى حين أن معدل الاستهلاك خلال الفترة ذاتها من العام الماضى بلغ نحو 5.6 ألف طن فقط  .

وبحسب بيانات رسمية صادرة عن وزارة البترول والثروة المعدنية بخصوص الاستهلاك من المنتجات البترولية ” البنزين والسولار والبوتاجاز ” خلال الربع الأول من العام المالى الحالى  بلغ حجم استهلاك البنزين 92  نحو 867 ألف طن ، بالمقارنة مع 931 ألف طن  خلال الفترة نفسها من العام المالى الماضى، بانخفاض قدره 64 ألف طن.

وبحسب مصدر بقطاع البترول فإن تزايد الاستهلاك من البنزين 95  يأتى بسبب ملائمة البنزين 95 للسيارات الحديثة  الصنع،  وفرق الأسعار المناسب بين بنزين 95  و92 ، بعد الزيادة الاخيرة لأسعار المنتجات البترولية فإن سعر لتر من بنزين 92 وصل لـ 5 جنيهات، فيما وصل سعر اللتر من بنزين 95 نحو 6.60 جنيهات.

كان المهندس طارق الملا وزير البترول فى تصريحات سابقة ، قال أنه لم يتم رفع سعر البنزين 95 لأن سعره الحالى يغطى تكلفته، ولو تم رفع سعره أكثر من ذلك لن يتم شرائه، إضافة إلى أنه يوفر فى الاستهلاك مقارنة ببنزين 92، لافتًا إلى أن السيارات الحديثة توصى بعدم استخدام بنزين أقل من 95، ولهذا تحاول الوزارة توجيه المستهلكين له.

كان مجلس الوزراء قد أقر زيادة فى أسعار الوقود 29 يونيو 2017، ووفق القائمة الجديدة للأسعار، بعد تحريكها، وصل سعر البنزين 80 إلى 3.65 جنيه بعدما كان 235 قرشا، والبنزين 90 وصل إلى 5 جنيهات بعدما كان 350 قرشا، كما تحرك سعر السولار من 235 قرشا إلى 3.65 جنيه، والبوتاجاز من 15 جنيها إلى 30 جنيها للأسطوانة.

البنزين 80 ينخفض 38 ألف طن فى 3 شهور

وبلغ اجمالى استهلاك البنزين 80 نحو 980 ألف طن  خلال الربع الأول من العام المالى الحالى ،  بالمقارنة مع 1.018 مليون طن ، خلال الفترة المماثلة من العام الماضى ، بانخفاض يقدر بنحو 38 ألف طن .

انماط استهلاك مختلفة  

وقال حمدى عبد العزيز مدير عام غرفة البترول والتعدين باتحاد الصناعات،  فى تصريحات سابقة أن الزيادات التى تم إقرارها على أسعار الوقود كانت عاملا مباشر فى تعريف المواطنين بأهمية ترشيد استهلاكهم للأنواع الوقود المختلفة.

وأضاف أنه لا يمكن التنبؤ بنتائج الربع الثانى أو الفترة المقبلة لأن أنماط الاستهلاك متغيرة على مدار العام، مشيرا إلى أن الربع الأول من العام الذى يشمل أشهر يوليو وأغسطس وسبتمبر هى أشهر فصل الصيف الذى يقل فيه استخدام السولار بسبب إجازة المدارس.

وتابع من المتوقع أن تكون هناك زيادة فى معدلات استهلاك الوقود تباعا خلال الفترة المقبلة بسبب بدء الدراسة، وأيضا استخدامه فى الزراعة وسيارات النقل الثقيل، مشيرا إلى أنه من المتوقع أيضا أن يرتفع استهلاك البوتاجاز بالرغم من ارتفاع سعرها إلى 30 جنيها خلال فصل الشتاء.

وعلى الرغم من التوقعات بمعدلات استهلاك مرتفعة من البوتاجاز والسولار خلال فترة الشتاء، إلا ان التوقعات تشير إلى معدلات استهلاك أقل للغاز الطبيعى نتيجة انخفاضا استهلاك محطات الكهرباء والذى وصل إلى ذروته خلال أشهر الصيف بمعدل يتراوح ما بين 4 – 4.2 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى، ومن المتوقع ان يقل المعدل إلى نحو يتراوح ما بين 3.6 -3.8 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز.

زيادة منافذ بيع بنزين 95

وبعد تزايد الاستهلاك من بنزين 95 بدئت  شركة مصر للبترول – إحدى شركات قطاع البترول لتسويق المنتجات البترولية- فى زيادة منافذ توزيع البنزين من نوع 95، من خلال  إضافة 44 منفذا جديدا بمحطات الوقود من خلال إضافة طلمبات وقود بمحطات الوقود القائمة بالفعل، ليبلغ إجمالى المحطات التى يتواجد فيها منافذ بيع البنزين 95 على مستوى الجمهورية نحو 70 محطة تابعة لشركة مصر للبترول.

الكاتب tarek

tarek

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com