رئيس المصرف المتحد يعتمد 5 محاور رئيسية لاستراتيجية 2018

كتب: طارق سامح

 

أعلن أشرف القاضى، رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد، عن محاور استراتيجية المصرف المتحد لعام 2018 والتى تدور فى 5 محاور رئيسية، مؤكدًا أن المصرف يؤمن بأهمية تقديم حلول بنكية وخدمات مالية غير تقليدية تتواكب مع المتغيرات العالمية السريعة، بغرض فتح أفاق جديدة أمام العملاء لتلبية احتياجاتهم المالية والبنكية، خاصة وأن المصرف المتحد يمتلك بنية تحيتة تؤهلة بأن يكون أحد أهم البنوك المؤثرة تكنولوجيا فى حياة العملاء.

وأضاف أن هذا التوجة العام نحو مزيد من الخدمات التكنولوجية الذكية يعزز جهود المصرف المتحد فى مجال الشمول المالى ونشر الثقافة البنكية بهدف دمج الاقتصاد الموازى بالرسمى والذى يمثل 40% من الاقتصاد وذلك من خلال تعزيز سبل الدفع الاليكترونى والعاملات البنكية والخدمات والحلول المالية المصرفية.

وأشار إلى أن المصرف المتحد سيقوم خلال الربع الأول من 2018  بتدشين “محفظة UB الذكية”، ويتوقع أن تلقى قبولًا كبيرًا بين العملاء خاصة قطاع الشباب وأيضًا أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر.

ومؤشرات التعاملات البنكية بمصر تشير إلى وجود قاعدة كبيرة من المستخدمين للمحافظ الإليكترونية يقدر عددهم حاليًا بنحو 6 ملايين مستخدم، ومن المتوقع أن يزداد هذا العدد نتيجة لاقبال العملاء على هذة النوعية من الخدمات التكنولوجية التى توفر الوقت والجهد وتفى بكافة الاحتياجات المالية للعملاء.

لافتا إلى أن قضية إدماج الاقتصاد الموازى بالرسمى، حيث تعتبر بالنسبة للمصرف المتحد قضية غاية فى الأهمية، وكان للمصرف المتحد جهود كبيرة فى هذا المجال على مستوى محافظات  الجمهورية، وبدأها بمشاركته فى الحملة القومية للشمول المالى بمبادرة من البنك المركزى المصرى فى شهر أبريل من عام 2017، كللت جميعها بالنجاح فى مجال رفع الثقافة البنكية لدى قاعدة كبيرة من الجمهور خاصة فى محافظات الصعيد والمثلث الذهبى وتاهيل العملاء للتعامل من خلال حساب بنكى وبطاقات ائتمانية وخدمات أخرى بنكية، ومن المنتظر أن يستمر المصرف المتحد فى نشر الثقافة البنكية وزيادة الوعى المالى لدى العملاء سواء من خلال الندوات والتفاعلات المباشرة أو من خلال طرح منتجات مصرفية جديدة رقمية.

وأكد أشرف القاضى أن تنمية الصناعات الوطنية أحد أهم المحاور الاستراتيجية للمصرف المتحد، وقام المصرف المتحد بتقديم حزمة فريدة من التمويلات والاستشارات المالية وأيضا الحلول التكنولوجية لزيادة الطاقة الانتاجية للمصانع المصرية، فضلًا عن العمل وفق برنامج وطنى لدعم زيادة المكون المصرى فى المنتجات المصنعة بمصر، وخاصة التى تصنع بغرض التصدير مما يؤثر ايجابيا فى زيادة معدلات النمو وزيادة نسبة مساهمة الناتج المحلى وخلق فرص عمل لدى الشباب واستغلال كامل للكوادر البشرية والعقول المصرية.

وأضاف أشرف القاضى أن المصرف المتحد يمتلك ميزه كبيرة على صعيد الخدمات والحلول المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة، يسانده فى ذلك هيئة شرعية متخصصة فى تقديم منتجات وبرامج وآليات استثمارية معاصرة تلبى احتياجات قطاع عريض من العملاء الذى ينمو بشكل مضطرد، وسيقوم بطرح برامج تمويل السيارات المستعملة بنظام المرابحة المتوافق مع أحكام الشريعة بمميزات وشروط تنافيسة كبيرة، كذلك سيقوم بطرح مجموعة من الشهادات والأدوات الاستثمارية الجديدة على السوق المصرى والتى تتوافق مع أحكام الشريعة.

وأعرب أشرف القاضى أن المساهمة فى التنمية المستدامة ومحاربة العشوائيات ودعم ريادة الأعمال وتدريب الشباب على رأس أولويات المصرف المتحد خلال 2018، وذلك على صعيد الداخلى للمصرف المتحد أو الصعيد المجتمعى، وعلى الصعيد الداخلى يقوم المصرف المتحد حاليا بتطبيق برنامج مكثف لرفع كفاءة وتنمية العناصر البشرية من واقع إيمان عميق بضرورة تأهيل جيل ثانى للقيادة الناجحة، وذلك عن طريق إثراء القيادات الشابة من فريق العمل بإدراجها فى مجموعة برامج تدريبية متخصصة صممت بعناية لها الغرض.






اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 + 2 =


التخطي إلى شريط الأدوات