وقفة احتجاجية قرب سفارة إيران بباريس تضامنا مع متظاهرى طهران

كتب نصر الدين موسي

 

نظمت المقاومة الايرانية بفرنسا اليوم السبت، وقفة احتجاجية بساحة “إيينا” بباريس قرب مقر السفارة الإيرانية للتعبير عن تضامنها مع مظاهرات أهالى مدينة “مشهد” وسائر المدن الإيرانية المنتفضة.

وحمل المتظاهرون أعلام المقاومة الإيرانية ولافتات باللغة الإيرانية و الإنجليزية مكتوب عليها “لا لروحانى” “الشعب الإيرانى يريد إسقاط النظام”، ” هذه الانتفاضة الشجاعة تنذر بنهاية الديكتاتورية الفاسدة لنظام الملالى” ” الحل الوحيد للمشكلة الاقتصادية و الاجتماعية هى اسقاط نظام الملالى”، ورددوا هتافات باللغة الإيرانية “يسقط روحانى و يسقط خامنئى و تسقط الدكتاتورية” .

وأعرب المحتجون عن دعمهم “لانتفاضة الشعب الإيرانى ضد الديكتاتورية الدينية و غلاء الحياة و الفقر و الفساد و التعذيب و كذلك ضد دعمه للإرهاب فى المنطقة”.

كما عبروا عن تأييدهم لتصريحات زعيمة المقاومة الإيرانية مريم رجوى التى قالت فيها “إن نظام الملالى ليس له أى مستقبل، و على المجتمع الدولى الاعتراف بمقاومة الشعب الإيرانى”.

وأكد أفشين ألافى عضو لجنة العلاقات الخارجية للمجلس الوطنى للمقاومة الإيرانية، فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط بفرنسا على هامش الوقفة – إن مظاهرة باريس و مظاهرات أخرى تنظم منذ أمس فى أوروبا هدفها دعم الحركة التى انطلقت منذ الخميس، فى إيران ضد تردى الأوضاع الاقتصادية و لكنها تطالب فى النهاية باسقاط النظام الإيرانى “و هو ما لمسناه من خلال الهتافات التى رددها المتظاهرون فى إيران”.

وأضاف أن تلك الحركة بدأت فى مدينة “مشهد”، ثان أكبر مدن إيران، احتجاجا على الغلاء و سرعان ما تحولت الهتافات لتأخذ بعدا سياسيا و من بينها “الموت لروحانى” “الموت للديكتاتور” و ندد المحتجون بالتدخلات الإيرانية فى سوريا و لبنان و غزة و بلدان أخرى. 






اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 + 4 =


التخطي إلى شريط الأدوات