مصر تحتاج 5 آلاف مصنع واستثمارات بـ800 مليار جنيه للوصول للبطالة “الآمنة”

كتب: احمد سامح

البطالة هى الشبح الذى يطارد المجتمع المصرى طوال الوقت، وتعد مصر من الدول التى يرتفع فيها معدل البطالة بصورة كبيرة وبلغ 11.9% خلال الربع الثالث من عام 2017 (يوليو- سبتمبر)، فكيف يمكن أن تصل مصر لمعدلات آمنة للبطالة تتمثل فى 5 – 6% عالميا؟

عندما عرض وزير القوى العاملة محمد سعفان خطة وزارته للعام المقبل 2018، أعلن سعيه تخفيض نسب البطالة فى مصر لتصل إلى المعدلات الآمنة عالميا وهى 5 – 6%، وهذا يعنى أن ينخفض عدد العاطلين فى مصر من 3.5 مليون عاطل حاليا إلى 1.75 مليون عاطل، يضاف إليهم 700 ألف خريج جديد قد لا يتمكن أغلبهم من إيجاد فرص عمل، فيضاف منهم الآلاف إلى طابور العاطلين.

تحقيق هذا الهدف العظيم يستلزم أن يتمكن الاقتصاد المصرى من توليد 1.75 مليون فرصة عمل، وهو ما يحتاج بدوره لتحقيق معدلات نمو مرتفعة ومستدامة تحقق توليد هذه الفرصة.

 وبالتركيز على القطاع الصناعى الذى يمكن أن يكون قاطرة النمو، فإذا كان عدد العاطلين الذين نسعى لتشغيلهم للوصول إلى معدلات البطالة العالمية هم 1.75 مليون عاطل، فهذا يحتاج 5833 مصنعا جديدا تستوعب كل منه 300 عامل فى المتوسط للوصول إلى هذا الهدف.

وإذا عرفنا أن كل مليار جنيه استثمارات فى القطاع الصناعى يمكن أن يوفر حوالى 2035 فرصة عمل، فمصر تحتاج استثمارات قيمتها تتخطى 800 مليار جنيه للوصول إلى معدلات البطالة الآمنة عالميا.






اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + 9 =


التخطي إلى شريط الأدوات