حكاوى القهاوي. ..فى البترول

(هناك قصص وروايات دارت فى البترول فكانت حكايات عظيمه وقت أن كان القطاع به مليارات فائضه كان وزير ما يحضر المأكولات من الخارج وما اشهها ليختفل مع الأصدقاء والقيادات السياسه فى حضور عدد من قيادات البترول. .ومكان الاحتفال كان بالدور الثامن عشر لشركة السويس للزيت وتدق الموسيقى الهادئة لينعتم المعازيم بالأكل على الشموع الهادئة. .كان هذا الوزير الأقوى الذى تكرس بداخله انه الوزير الذى لايمكن الاستفتاء عنه إلا أن النرجسية كانت السبب في الاستغناء عنه وتعيين آخر إنتظروا حكايات كثيره على مدار سنوات وفعلا الحياه زكريات ومااجملها.






اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + 3 =


التخطي إلى شريط الأدوات