البترول الأمل والمستقبل.

بدأت وزاره البترول فى ضخ مليون قدم مكعب غاز من حقل ظهر وان الانتاج سيصل ل350 مليون قدم مكعب غاز يوميا مع نهايه الشهر الحالى. وسيتمرفى الزياده وحسب الخطط الموضوعة ليصل إلى طاقته القصوى 2،700 مليون قدم ..الكل يعمل ليلا ونهارا من أجل الوفاء بالعود مع السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بأن يدخل حقل ظهر الانتاج فى 12/12 وان كان فندق هلنن بورسعيد كامل العدد وحاولت الاتصال بالمهندس عاطف حسين رئيس شركة بتروبل والمنفذه للمشروع وعرفت أن درجه الاستعداد القصوى مرفوعه لإنجاز المهمه خاصه وان المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية على التليفون لحظه بلحظة. .يتابع التركيبات التى تتم وعقد أكثر من 150 اجتماعا بالقاهرة وبورسعيد لمتابعه دخول الحقل للإنتاج. والسؤال الذي يطرح نفسه هل سيتم تأجيل الافتتاح لحين عوده المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء والذى يعالج بألمانيا وحالته الصحية مطمئنه. الأمور كلها متروكة لأصحاب القرار واعتقد ان المهندس شريف إسماعيل اول الفرحين سواء كان موجودا أو غير متواجد لأنه إنجاز يحسب للوزارة ومجلس الوزراء الذى مازال رئيسا له. والسؤال الذى يطرح نفسه أن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ورجاله يستحقون الإشادة على الجهد المبذول على مدار عامين وضعوا أيديهم على قلوبهم من شده الخوف يوم تأخر توريد المعدات واشياء كثيره إلا أن ثقتهم بربهم جعلتهم يتغلبون على كل الصعاب. مبروك لمصر هذا الانجاز العملاق ومبروك للرئيس السيسى الذى وضعه ضمن اهتماماته ومبروك للمهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية والذى سهر الليالى بالقاهره وبورسعيد ليرى هذا الانجاز ورجال البترول الوطنيين الذين تحملوا الكثير من أجل زياده الانتاج وتحيا مصر  ظ






اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + 2 =


التخطي إلى شريط الأدوات