واه …قد ساه

قضيه القدس هى قضيه 4 مليار مسلم ومسيحى القدس تطلب من العالم كله قطع الطريق على مجنون امريكا ترامب وأمثاله. شاهدنا وسمعنا من البابا شنوده رحمه الله رفضه الذهاب للحج للقدس وقال لن إذهب إلى القدس حتى تحرر هذه هو البابا وشاهدنا تصريحات الإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب شيخ الأزهر وهويطالب بعقد اجتماع لهيئة كبار العلماء لمناقشه هذه القضيه ومن خلال ذلك والضغط من الدول على ترامب سوف يتراجع ..والا سيصبح العالم جحيم تجني ثماره هذه الدول فى الغرب قبل الشرق. .فأين الأمم المتحدة وخلافه ونود أن تتكاتف الجهود للوصول لحل قبل الجحيم.

 






اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + 5 =


التخطي إلى شريط الأدوات