وزير التموين يحدد شرطًا لتجديد عقود شركات إدارة «البطاقات الذكية»

قال الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، إن المواطن هو محور الخدمة التي يعمل الجميع على تقديمها، مؤكدًا أن مستوى الخدمة هو المؤشر الحقيقي لنجاح مقدميها من عدمه.
واجتمع الوزير، صباح اليوم الأحد، بمسئولي شركات تطبيقات الكروت الذكية؛ لمناقشة تحسين خدمات كروت التموين، وتقليل وقت إصدار بدل الفاقد والتالف، والفصل الاجتماعي، والتحويل من محافظة إلى أخرى.
وكلف «مصيلحي» شركات الكروت الذكية بتتبع المشكلات التي تؤدي إلى توقف البطاقة الذكية عن العمل، مع ضرورة إحاطة المواطن بسبب المشكلة.
وأكد الوزير، في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط، انه بحث مع الشركات آليات التعامل في الفترة القادمة بين الشركات بعضها ببعض فيما يخص تبادل المعلومات، ووضع آلية صيانة جميع النهايات الطرفية للمنظومة سواء كانت مكتب التموين أو ماكينات البدالين أو ماكينات المخابز، والتأكد من سلامة هذه النهايات الطرفية.
وطالب الوزير الشركات بتقديم مذكرة بالخطوات التنفيذية خلال 48 ساعة، حتى يتخذ قرارًا بتجديد عقود الشركات الثلاثة حتى 30 يونيو 2018 من عدمه.
وتدير شركات تطبيقات الكروت الذكية نحو 20 مليون بطاقة تموينية تقدم من خلالها الدولة دعمًا في السلع التموينية والخبز تبلغ قيمته 80 مليار جنيه سنويًا.
حضر الاجتماع رؤساء وممثلو شركات «سمارت» و«إيفيت» و«فرست داتا».






Related News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + 3 =


التخطي إلى شريط الأدوات