الايام القادمه..والحديث حول التغيرالوزارى

img

(كثرت خلال الايام الاخيره الاشاعات المتردده وكانت البدايه بالحمله التى مازالت مستمره حول رفع اسعار البنزين والسولار ورغم تكذيب الخبر من المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية والمهندس عابد عز الرجال رئيس هيئة البترول واخيرا رئيس الوزراء وبالفعل ارتفاع الاسعار يكون مع بدايه الموازنه العامه للدوله الا اصحاب الصفحات على مواقع التواصل لم يقنعها كل هذه التصريحات، وعقب وصول المهندس شريف اسماعيل من اداء فريضه الحج وظهور اثار الاجهاد عليه والكلام كثر حول التغير الوزارى وهذه الحكومه حاولت الاجتهاد قدر استطاعتها ووفقت فى اشياء واخفقت فى اشياء اخرى، وان كان كل شئ وارد فهل تنتظر هذه الحكومه حتى انتهاء الانتخابات الرئاسيه ام ان التغير قد يكون سنه لابد منها للدفع بدماء جديده بدلا من بعض الوزراء والمحافظين خاصه بعد ان اصبح هناك كثيرون اعطوا كل ماعندهم وان الاوان ان يتركوا مناصهم لاخرين، والسؤال هل التغير سيشمل رئيس الوزراء وعدد من الوزراء والمحافظين، وبالطبع ورغم نفى الكثيرين مرض رئيس الوزراء الا ان الحديث مستمر وباصرار، ونتفرض ان هناك تغيير فمن هو رئيس الوزراء قد يكون الوزير العصار اوالورير عرفان وهما الاسمين الذين يترددا بقوه، خاصه بعد ان تراجع الحديث عن سحر نصر وزيره الاستثمار والتعاون الدولى، ونفس الشئ ينطبق على محمود محى الدين نائب رئيس البنك الدولى، وقد ياتى بوزير لم يكن متوقعا ويصبح رئيسا للوزراء،وفى حاله التغير هناك 17وزير سيتم تغيرهم لم يحققوا شئ وغالبيتهم معروفين، بالاضافه الى اكثر من 15محافظا، وان كان محافظ القاهره فى المرتبه الاولى وسيتم تعين نائبين لمخافظ القاهره الحاليين ليصبحوا محافظين، وهناك استاذه جامعه ومستشارين واطباء واخرين سيكون لهم نصيبا فى حاله التغير الوزارى، عموما الايام قادمه انتظروا ولاتستعجلوا،

الكاتب اسامه شحاته

اسامه شحاته

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com