سامح شكرى: حان الوقت لاتخاذ موقف دولى موحد ضد من يقف وراء جماعات الإرهاب

كتب: شحاته سامح

شارك سامح شكرى وزير الخارجية اليوم، الجمعة، فى اجتماع وزراء خارجية المجموعة المصغرة لدول الائتلاف الدولى المناهض لداعش، الذى عقد فى نيويورك على هامش أعمال الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وحضر الاجتماع وزير خارجية العراق نيابة عن رئيس وزراء العراق حيدر العبادى، ووزراء خارجية دول المجموعة المصغرة لأعضاء التحالف.

 
وصرح المستشار أحمد أبوزيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية فى بيان صحفى، بأن كلمة مصر خلال الاجتماع تضمنت توجيه التهنئة لكافة أطياف الشعب العراقى على ما حققوه من انتصارات متتالية ضد تنظيم داعش الإرهابى وأخرها فى الموصل وتل عفر، ونجاحهم فى تحرير الأراضى العراقية من قبضة التنظيم، بدعم من التحالف الدولى.

وأكدت الكلمة على أن ما تحقق من انتصارات قد جاء نتيجة لبطولات وتضحيات أبناء الشعب العراقى الواحد، وتجسيداً لأهمية إعلاء المصلحة الوطنية على ما سواها، وعلى أن مصر تعتز بالبطولات التى خاضها الشعب العراقى الشقيق بكافة مكوناته من أجل حماية الإنسانية من براثن ومخاطر هذا لتنظيم الإجرامى.

وذكر المتحدث باسم الخارجية، أن بيان مصر أكد على أهمية انعقاد الاجتماع فى هذا التوقيت الهام والمفصلى، من أجل البناء على ما تحقق من نجاح على الأرض، والعمل على توفير الدعم الدولى اللازم لمساعدة العراق على إعادة النازحين إلى المناطق المحررة، وتأهيل تلك المناطق لاستقبال المواطنين.

وأضاف أبوزيد، أن الوزير سامح شكرى أكد على أن القضاء على تنظيم داعش والتخلص من شروره فى العراق ليس نهاية المطاف، إنما يؤسس لمرحلة جديدة من العمل الجاد والتعاون بين مختلف دول التحالف فى مواجهة كافة جماعة الإرهاب وأفكار التطرف دون أية تفرقة أو تمييز، فالوقت قد حان لاتخاذ موقف دولى موحد ضد كافة الجهات التى توفر الدعم السياسى أو الاقتصادى أو الإعلامى أو الملاذ الآمن للتنظيمات الإرهابية.






Related News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + 2 =


التخطي إلى شريط الأدوات