عاجل : هانى زكى .. . وشركه سيناء ،  «»   بالصور.. الداخلية تضبط مقبرة آثرية كاملة أسفل منزل مواطن بأسوان قبل تهريبها  «»   “أموك”: حققنا أرباح 1.1 مليار جنيه بزيادة 153% عن العام الماضي  «»   سفير مصر بإيطاليا: القيادة السياسية ملتزمة باستمرار التعاون فى قضية ريجينى  «»   «الهيئة الاقتصادية لقناة السويس» تكشف آخر تطورات الشراكة مع شركة موانئ دبي العالمية  «»   ننشر تقرير حول جهود وزارة البيئة لمواجهة نوبات تلوث الهواء الحادة  «»   “طيران الاتحاد” تلغى سفر راكب قام بإطلاق إنذار الحريق بمطار القاهرة  «»   الأهلي يطلب تأمينا كاملا وسيارة إسعاف للبعثة فى تونس  «»   سفير مصر بتونس: أخطرت الأهلي بعدم استقرار الأحوال الجوية قبل مواجهة الترجى  «»   بعثة الأهلي تتناول الإفطار فى رادس.. ومحاضرة بالفيديو قبل المران الأخير  «»  

الأسد استخدم «الكيماوي» 20 مرة – اما مذابح بورما ؟

أكد محققون تابعون للأمم المتحدة مسؤولية قوات النظام السوري عن هجوم بغاز السارين على مدينة خان شيخون في إدلب و19 هجوماً «كيماوياً» آخر شنت منذ بداية عام 2011.

وفي أول تقرير للأمم المتحدة يشير رسميا إلى مسؤولية النظام، أعلنت لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة حول وضع حقوق الإنسان في سوريا أمس، أنها جمعت «كمية واسعة من المعلومات» تشير إلى أن الطيران السوري يقف خلف الهجوم المروع بغاز السارين في 4 أبريل (نيسان) الماضي وأوقع 87 قتيلا غالبيتهم من النساء والأطفال.

وأضاف التقرير أن «استخدام غاز السارين في خان شيخون من قبل القوات الجوية السورية يدخل في خانة جرائم الحرب». وعموماً، حمّل التقرير النظام مسؤولية ما لا يقل عن 20 من أصل 25 هجوماً «كيماوياً» آخر.

وأوضح المحققون الذين لم تسمح لهم السلطات السورية بالدخول للقيام بتحقيقاتهم، أنهم استندوا في استخلاصاتهم إلى صور لشظايا صواريخ وصور عبر الأقمار الصناعية وإفادات شهود عيان.

وذكر التقرير أن قوات روسية وأخرى تابعة للنظام استهدفت مستشفيات في الجوار قبيل الحادث وعقبه، «ومن ثم حالت دون حصول ضحايا الهجمات على العلاج الطبي اللازم».

وفي رد فعل على التقرير، دعت منظمة «هيومن رايتس ووتش» الحقوقية، إلى رفع ملف الهجمات الكيماوية إلى مجلس الأمن الدولي «من أجل محاسبة المسؤولين عنها».

في غضون ذلك، أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن أمله في الإعلان قريباً عن اتفاق هدنة في إدلب. وأضاف قبل اجتماع آستانة يومي 14 و15 الحالي: «آمل أننا سنسمع في القريب العاجل أخبارا أكثر تفصيلا بهذا الشأن».

راى الانوار
اذاكانت الامم المتحدة تدين استخدام الرئيس بشار الاسد للكيماوى كما يقول، وقد يكون هذا الكيماوى مثل كيماوى صدام حسين الذى اثبت بعد ذلك انه اكذوبه صنعها البرادى وامثاله ليتم الانتقام من العراق، فأين الامم ومايحدث فى مينمار من قتل جماعى وعلنى للمسلمين ولم نرى الامم المتحدة ولاغيرها تتدخل لانقاذ الالاف من المسلمين الذين يذبحون امام العالم كله فاين الامم المتحده وحقوق الانسان وغيرها وهل سنعيش فى المكيالين بين الامم المتحدة وحقوق الانسان وغيرها واذا الامر هاكذا والمسلمين منهنرين فى اشياء اخرى ونحن لانملك الا ان نقول حسبنا الله ونعم الوكيل






Related News

  • ننشر تقرير حول جهود وزارة البيئة لمواجهة نوبات تلوث الهواء الحادة
  • “طيران الاتحاد” تلغى سفر راكب قام بإطلاق إنذار الحريق بمطار القاهرة
  • مصر للطيران تقدم 25% تخفيضا على تذاكر السفر لدول الخليج والشرق الأوسط
  • “القوات البحرية”: فرقاطة “الفاتح” تصل الإسكندرية الشهر المقبل .. فيديو
  • القوات المسلحة : الوحدة البحرية الجديدة قوة ردع لتحقيق السلام
  • وزارة الدفاع الروسية تنشر فيديو يسجل لحظة إطلاق الصواريخ على مواقع سورية
  • لأول مرة..القوات المسلحة تعرض فيديو للوحدة «الشبحية» طراز «جوويند» بعد رفع العلم المصري عليها
  • زحام أعلى كوبرى أكتوبر بسبب الإصلاحات.. والمرور يجرى تحويلات مرورية
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    7 + 4 =


    التخطي إلى شريط الأدوات