هذا هو السيسى…الذى نعرفه

شومان انقذ الثانويه الازهريه من فضائح الثانويه العامه

لايختلف اثنان اننا نمر بظروف مشيه صعبه للغايه والكل لاينكر ذلك والرئيس السيسى يحاول بكل مايملك الوصول للطبقة الكادحة التى بدأ ت تتحدث كثيرا عن ضيق ذات اليد.. ولكن رغم الحرب الخارجيه من دول عديده وتدخل مخابرات دول قويه لكسر المحروسه من خلال العمليات الارهابيه التى حدثت وستحدث. والرجل متماسك لدرجه لابعلمها الا الله، هناك فشل من الحكومه نعم، هناك عدم توفيق فى بعض القرارات وارد، ولكن هناك مشروعات تنفذ لو نفذ 20%منها فى السنوات الطويله من حكم مبارك لكان الامر خلاف ذلك، ولولا خصخصه الشركات ماكانت اسعار الحديد والاالاسمنت ولا الاطعمه حسبنا الله ونعم الوكيل فى كل من تسبب فى بيع هذه الشركات، وعموما فمع عام 2019 ستشهد المحروسه خيرا كثيرا بدخول مشروعات الغاز واقتسام انتاج الذهب، اما الشكر للرئيس السيسى فكان لثقه فى دعباس شومان وكيل الازهر الذى قد يختلف معه البعض داخل الازهر لانه حاول وضع العمليه التعليميه امام عينيه فكانت قراراته حازمه وبالطبع قد تجعل هناك اعداء ولكن طالما القرار فى الصالح العام يصبح الزعل بدون جدوى. وشومان جعل امتحانات الازهر لايحدث  فيها ماحدث فى الثانويه العامه عموما شكرا للرئيس وللامام الاكبر ونتمنى ان نرى الكثير من شومان خلال المرحله المقبله واعتقد ان لديه فكر جيد يفيد به الاسلام والمسلمين بصفه عامه والازهر بصفه خاصه






Related News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 + 3 =


التخطي إلى شريط الأدوات