الخلاص من طعيمه وتعينه رئيسا للمنصوره، والعبادى لتنمية مكافئه على فشله فى الحفر المصرية، وصلاح لانقاذ ها.وخليل للهيئه الثروة المعدنية.

الخلاص من طعيمه وتعينه رئيسا للمنصوره،
والعبادى لتنمية مكافئه على فشله فى الحفر المصرية، وصلاح لانقاذ ها.وخليل للهيئه الثروة المعدنية.
كتب اسامه شحاته
(حركه قطاع البترول باهته وجاءت لانقاذ شركات قاربت على الدمار وكلاء وزاره خدموا اصدقاؤهم قبل خروجه للتقاعد ليصبحوا اصحاب فضل عليهم خلال السنوات القادمه خاصه وان هؤلاء يحجزون اماكنهم بالشركات الاجنبيه ويحتاجون لروساء الشركات للوقوف بجوارهم من باب رد الجميل،
(المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية لايهمه سوى زياده الانتاج وتحقيق معدلات اداء عاليه بالشركاء والوصل بمصر كمركزا اقليميا للطاقة وقد يكون قد ترك التغير بين لقيادات متخصصه فى الانتاج ووكيل وزاره باق له من الزمن شهرين للخروج للتقاعد وعين مؤخرا عضوا بمجلس اداره شركتين من ذوي الخبره ليعيش معززا مكرما من البدلات التى تفوق التوقعات،

(الحركه قد جاءت لانهاء مشاكل عديده شهدتها الهيئه العامه للثروة المعدنية قد يكون الجيولوجى عمر طعيمه رئيس هيئه الثروة المعدنية احد الاسباب لهذه الحركه خاصه وتم تعيينه رئيسا لشركه المنصورة للبترول لينتهى الصراعات داخل الهيئه وتولى الجيولوجى ايمن خليل الساعى رئيسا للهيئه لتهدئه الاوضاع واعطاء دفعه قويه للهيئه خاصه وان هناك مناقصه رست على عدد من الشركات مؤخرا.. وهناك فكريحاول المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية تظبيقه من خلال استقدام احد بيوت الخبره العالميه للاستفاده القصوى من ثروات مصر التعدينيه،
اما الوضع اصبح واضحا من خلال تولى المهندس سمير عبادى رئاسه شركه تنميه للبترول وصاحبه المرتبات المرتفعة وبالطبع جاء لشركه تعد من اهم الشركات والتى تقدم خدماتها لمعظم شركات الانتاج وان كانت شركه قارون التى كان رئيسا لها سابقا شهدت فى عهد نزول الانتاج الامر الذى اسرع بنقله لشركه الحفر المصرية والتى ساهم فى افشالها والاستماع للبعض والتفرغ لمراقبه الناس من خلال كمرات المراقبه وبمعاونه احد مساعده، وحدثت مشاكل عديده داخل الشركه مع الموردين وتاخر التوقعات على العقود وغيرها من المشاكل والاطاحه بموظف متميز من الشركاء الاجانب،
(الشكاوى العديده والتى وصلت المسؤلين بالبترول عجله بنقل عبادى من الحفر وتعيين الجيولوجى صلاح عبد الكريم وهو من الشخصيات التى حققت نجاحا فى المواقع التى عمل بها فتم الاجتماع على توليه هذه المهمه لانقاذ الشركه، ثم جاء تعيين الكيمائيه صفاء عبد القادر رئسا للشركه المصريه البحرينية لمشتقات الغاز، والمهندس عمرو الليثى رئيسا لشركه ميدور للكهرباء (ميداليك) والمهندس احمد الشاعر رئيسا لشركه بترول الصحراء الغربيه ومحمد صلاح القفاص رئيسا لشركه شمال سيناء






اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 + 5 =


التخطي إلى شريط الأدوات