شكاوى فى غرفة صناعة السينما بسبب قرار منع الأطفال من دخول دور العرض

كتب طارق سامح

 

تقدم عدد من أصحاب دور العرض السينمائية، بشكوى رسمية، لغرفة صناعة السينما، ضد قرار جهاز الرقابة على المصنفات الفنية، الذى ينص على منع دخول الأطفال لأى فيلم مصنّف تحت فئة (+12) و(+16) و(+18)، معتبرين أن هذا القرار يعمل على تقليل أرباح السينما، خصوصًا أن جمهور العائلات مرتبط بالأطفال.

وأفادت مصادر بأن فاروق صبرى رئيس غرفة صناعة السينما يبحث الموضوع مع الجهة المختصة بالقرار، للوصول لحل يرضى جميع الأطراف، خاصة أن أصحاب دور العرض يأملون فى حل الأزمة قبل بدء موسم عيد الأضحى.

كان بعض مديرى دور العرض قالوا لـ”الانوارالمصريه”: “هناك تعليمات من الرقابة تنص على عدم دخول الأطفال أقل من سنتين و3 سنوات، لبعض الأفلام، ما نواجه بسببه مشاكل كثيرة، خصوصا إذا كان رواد السينما من العائلات”، موضحين أنه فى بعض الأحيان يتم رد التذكرة لـ”الزبون” بسبب قانون التصنيف العمرى، ومن جانبه رد الدكتور خالد عبد الجليل، المشرف العام بجهاز الرقابة على المصنفات الفنية، ومستشار وزير الثقافة لشئون السينما، قائلاً إن قانون التصنيف العمرى يعمل على الحفاظ على النشء، موضحًا أن الأفلام التى يحظر دخولها للأطفال تحوى على مشاهد جريئة لا يحبذ رؤيتها للأطفال، وأضاف: “المنتج اللى عايز فيلمه يحصل على تصنيف عرض عام، لكى يشاهده جميع الفئات، يوافق على حذف المشاهد الجريئة منه”، مشددًا أن التصنيف العمرى فى خدمة العمل الفنى.






اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + 9 =


التخطي إلى شريط الأدوات