عاجل : الخلاص من طعيمه وتعينه رئيسا للمنصوره، والعبادى لتنمية مكافئه على فشله فى الحفر المصرية، وصلاح لانقاذ ها.وخليل للهيئه الثروة المعدنية.  «»   شكاوى فى غرفة صناعة السينما بسبب قرار منع الأطفال من دخول دور العرض  «»   فيديو جراف.. فى سباق المشاهير مع السيارات.. تعرف على الأغلى فى العالم  «»   على معلول ينضم لقائمة تونس لمواجهة الكونغو فى تصفيات المونديال  «»   7 أخبار رياضية لاتفوتك اليوم  «»   اليوم..عرض خاص لـ”دعدوش” بأحد مولات مصر إسكندرية الصحراوى  «»   الرقابة على المصنفات الفنية تجيز طرح فيلم “الكنز” بتصنيف “جمهور عام”  «»   انهيار جزئى لمنزل دون حدوث خسائر فى الأرواح بمدينة بنى سويف  «»   سقوط سيارة محملة بالدقيق فى إحدى الترع بكفر شكر فى القليوبية  «»   مصرع صياد صعقا بالكهرباء أثناء عمله على مركب صيد  «»  

الملا..ونظره ثاقبه انقذت القطاع،

حكايه اليوم العبد لله شاهد اثبات فيها والحديث عن دوله تمر بظروف اقتصاديه صعبه وتحاول الخروج من عنق الزجاجة بكل الطرق، هذه الامور تحتاج لوزراء من نظام فريد قادرين على المرور بوزاراتهم بسلام خاصه وان الشعب كله اصبح ناقد لكل قيادات الوطن من خلال اجهزه التواصل الاجتماعى، اعود لواحد حقق اهداف كثيره فى ظروف صعبه الا وهو المهندس الخلوق طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية الذى تسلم الوزاره فى ظروف صعبه للغايه قطاعات الدوله تسحب المنتجات ولاتسدد والمديونيات تراكم والبترول يحاول بكل الطرق توفير الموارد وهيئة البترول تتقلب ذات اليمين وذات اليسار لتوفير الموارد لسد فواتير المنتجات التى نستوردها هذا جانب.  

اما الجانب الاخر هو الهم الاكبر الذى يشغل بال الوزير وهو سداد مصروفات الشريك الاجنبى والمقدره بالمليارات ويحاول على فترات السداد وآخرها مايزيد عن 2مليار دولار وهذه قضيه اخرى.. ثم تطوير معامل التكرير المتهالكة وبناء معامل جديده وآخرها معمل اسيوط لتكرير البترول وباسثمارات كبيره وستخقق الاكتفاء الذاتي لمحافظات الصعيد وتوفر من استيراد البوتاجاز والسولار،

ورغم هذه الظروف شهدت فتره المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية انجازات هائله من استكمال تحقيق اكبر نتائج لوضع حقل ظهر على الانتاج خلال الشهور القريبه بمقدار مليار قدم مكعب غاز وحقل النورس بمقدار 700 مليون قدم مكعب غاز ثم شمال الاسكندريه وهنا ستحقق مصر الاكتفاء الذاتي من خلال شراء حصه الشركاء الاجانب، هذه الانجازات وغيرها فى مجال الثروة التعدينيه والتى سيتم استثمارات مليار دولار بها فى الوادى الجديد

ولقد اجريت من فتره حوارا مع الوزير بجريده المساء كشف فيها ان هناك مشروعات بصعيد مصر تتعدى 2مليار دولار سواء فى الثروة المعدنية اوالمعمل الجديد بتكرير اسيوط وكورات البوتاجاز بمصنع تعيينه البوتاجاز بسوهاج والتى تستوعب 6الاف و400 طن بوتاجاز بدلا من الموجود حاليا ويقدر ب400 طن ليحقق مخزونا استراتيجيا للصعيد لاول مره فى تاريخه ومصنع طبه الحابس باسيوط والتابع لشركه بوتاجاسكو ويوفر 50مليون طبه فى السنه الاولى تصل ل180 مليون طبه فى السنه التاليه

وهناك مشروعات تحتاج لوقت لسردها، هذه انجازات عديده حققها المهندس الخلوق طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية فى زمن قياسي وظروف غايه فى الصعوبه ولانملك الا ان نقول تحيه لك ولرجالك الذين نجحوا فى تحقيق انجازات كانت سياستك الحكيمه وتعاملك مع الاحداث بهدوء ساهم فى كم من الانجازات كان يحلم البعض بتحقيق جزء من ويوم جديد ووزير جديد بين النجاح والرسوب وتقيم الاداء فى شهر احاسب فيه امام الله عن كل كلمه اكتبها وتحيا مصر وشعبها ورئيسها وجيشها رغم انف الحاقدين،






اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + 9 =


التخطي إلى شريط الأدوات