المفتي يكشف عن موعد ليلة القدر

كتب: شحاته سامح
قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، إن العلماء اختلفوا في تحديد محل ليلة القدر فرأى البعض أنها ليست في العشر الأواخر من رمضان بل هي دائرة في الشهر كله.

وأضاف «علام»، خلال لقائه ببرنامج «حوار المفتي» المذاع على فضائية «on Live»، أن هناك قولًا ضيقا لابن رشد ذكره في كتاب «المقدمات» أن ليلة القدر ليست خاصة بشهر رمضان بل هي في العام كله.

وأشار إلى القول الصّحيح المشهور لدى جمهور الفقهاء وهم المالكيّة والشّافعيّة والحنابلة، والأوزاعي وأبو ثورٍ: أنّها في العشر الأواخر من رمضان لكثرة الأحاديث الّتي وردت في التماسها في العشر الأواخر من رمضان، وتؤكّد أنّها في الأوتار ومنحصرة فيها.

واستدل بما روي عنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «تَحَرَّوْا لَيْلَةَ الْقَدْرِ فِي الْوِتْرِ مِنْ الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ».

وألمح الدكتور شوقي علام، أن بعض الصحابة علم موعد ليلة القدر عن طريق الرؤيا بأنها في ليلة السابع والعشرين، وقال ابن عبّاسٍ وأبيّ رضي الله عنهم: «هي ليلة سبعٍ وعشرين وهو مذهب أكثر أهل العلم».

ولفت مفتي الجمهورية، إلى أن هناك أدلة تقول بأن ليلة القدر في الثالث والعشرين من شهر رمضان، داعيًا المسلمين إلى الاجتهاد في العبادة في العشر الأواخر لينال الإنسان فضل قيامها، فعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «تَحَرَّوْا لَيْلَةَ الْقَدْرِ فِي الْوِتْرِ مِنْ الْعَشْرِ الأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ» رواه البخاري (2017).






اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + 9 =


التخطي إلى شريط الأدوات