رأس المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية اجتماع اللجنة العليا لمشروع تطوير وتحديث قطاع البترول

 كتب اسامه شحاته
رأس المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية اجتماع اللجنة العليا لمشروع تطوير وتحديث قطاع البترول للوقوف على تطورات العمل بالمشروع ومتابعة الإجراءات اللازمة لتحقيق نتائج ملموسة وسريعة خلال المرحلة المقبلة من تنفيذ برامج التطوير والتحديث .
حضر الاجتماع وكيلا أول الوزارة ورؤساء هيئة البترول والشركة القابضة للغازات والقابضة للبتروكيماويات ورؤساء فرق العمل المسئولة عن تنفيذ برامج التطوير والتحديث .
وأعلن الوزير أنه تقرر ضغط المدة الزمنية لتنفيذ المشروع والإسراع بمبادرات و برامج العمل، مشدداً على أهمية تحقيق نتائج ملموسة وسريعة على المدى القصير من تنفيذ مبادرات التحديث والتطوير التي ترتكز عليها برامج العمل الست التي يتضمنها المشروع لرفع كفاءة الأداء في مختلف مجالات العمل البترولى ، ووجه الوزير رؤساء فرق العمل بالمشروع بالمتابعة الدقيقة والمستمرة لما يجرى تنفيذه من مبادرات ودعم استغلال كافة الإمكانيات في سبيل تحقيق الأهداف المرجوة والعمل باستمرار على صياغة رؤى وتصورات عملية للإسراع بوتيرة التنفيذ ، والوقوف على التحديات بما يؤدى الى تحقيق نتائج إيجابية سريعة على مسار التنفيذ  .
وأضاف الوزير أن هذا المشروع يجسد رؤية جديدة للعمل البترولى ويعبرفي المقام الأول عن طموحات القطاع والعاملين بإختلاف مواقعهم سعياً نحو  بلوغ اهداف التطوير وتحقيق افضل مستويات الأداء ، مشيراً إلى أن ماتحقق الفترة الماضية من اكتشافات جديدة ومشروعات كبرى يمثل قوة دافعة للمضى قدماً في  تنفيذ المشروع مؤكداً أن التقدم في تنفيذ مشروع التحديث والتطوير يعد رسالة عملية على قدرة قطاع البترول على تحقيق رؤيته للمساهمة في بناء مصر الجديدة وزيادة دوره الفاعل في بناء الاقتصاد المصرى ومواكبة المتغيرات المستمرة محلياً وإقليمياً وعالمياً من خلال تطبيق استراتيجيات وبرامج عمل حديثة متطورة ، لافتاً إلى أن القطاع سيدعم بقوة تنفيذ المشروع وسبل إنجاح المبادرات التي يتضمنها .
واستعرض الوزير خلال الاجتماع مع رؤساء فرق العمل أهم الرؤى والتصورات اللازمة لللإسراع بخطى التنفيذ في كل برنامج عمل وسبل تحقيق نتائج سريعة على المدى القصير والإجراءات والحلول المطلوبة لدعم عمليات التنفيذ .
وأشار أسامة مبارز وكيل الوزارة للمكتب الفني ومدير المشروع إلى أنه تم الاتفاق مع فرق العمل على ضغط الجدول الزمنى للمشروع والتبكير بالإنتهاء من مراحل العمل موضحاً أن فرق العمل قدمت تصورات وحلول عملية للإسراع بوتيرة إنجاز المشروع والحصول على نتائج سريعة وتأمين ماتتطلبه مراحل العمل المختلفة في اطار الجدول الزمنى للمشروع .





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + 1 =


التخطي إلى شريط الأدوات